شناسه حدیث :  ۱۰۸۷۷۹

  |  

نشانی :  الکافي  ,  جلد۳  ,  صفحه۲۸۸  

عنوان باب :   الجزء الثالث كِتَابُ اَلصَّلاَةِ بَابُ اَلتَّطَوُّعِ فِي وَقْتِ اَلْفَرِيضَةِ وَ اَلسَّاعَاتِ اَلَّتِي لاَ يُصَلَّى فِيهَا

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ اِبْنِ فَضَّالٍ عَنْ يُونُسَ بْنِ يَعْقُوبَ عَنْ مِنْهَالٍ قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اَللَّهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ عَنِ اَلْوَقْتِ اَلَّذِي لاَ يَنْبَغِي لِي [أَنْ يَتَنَفَّلَ] إِذَا جَاءَ اَلزَّوَالُ قَالَ ذِرَاعٌ إِلَى مِثْلِهِ .
زبان شرح:

مرآة العقول ; ج ۱۵  ص ۵۴

: مجهول. و الضمير المرفوع في جاء راجع إلى الوقت، و الزوال فاعل لا ينبغي، و المراد به نافلة الزوال و قوله إلى مثله لبيان وقت فضيلة الظهر أي فصلى الظهر إلى ذراع آخر، أو لبيان وقت نافلة العصر، و الأول أظهر، و في بعض النسخ أو مثله فيكون إشارة إلى أنه تقريبي و لذا يعبر بالقدمين. و قد يعبر بالذراع. مع تفاوت قليل بينهما، و قيل: لأنه يتفاوت بتطويل النافلة و تقصيرها و لا يخفى ما فيه.

divider