شناسه حدیث :  ۱۰۸۱۹۳

  |  

نشانی :  الکافي  ,  جلد۳  ,  صفحه۱۲۴  

عنوان باب :   الجزء الثالث كِتَابُ اَلْجَنَائِزِ بَابُ تَلْقِينِ اَلْمَيِّتِ

معصوم :   امام صادق (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ اَلْحُسَيْنِ عَنْ عَبْدِ اَلرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي هَاشِمٍ عَنْ سَالِمِ بْنِ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اَللَّهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ قَالَ: حَضَرَ رَجُلاً اَلْمَوْتُ فَقِيلَ يَا رَسُولَ اَللَّهِ إِنَّ فُلاَناً قَدْ حَضَرَهُ اَلْمَوْتُ فَنَهَضَ رَسُولُ اَللَّهِ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ وَ مَعَهُ أُنَاسٌ مِنْ أَصْحَابِهِ حَتَّى أَتَاهُ وَ هُوَ مُغْمًى عَلَيْهِ قَالَ فَقَالَ يَا مَلَكَ اَلْمَوْتِ كُفَّ عَنِ اَلرَّجُلِ حَتَّى أَسْأَلَهُ فَأَفَاقَ اَلرَّجُلُ فَقَالَ اَلنَّبِيُّ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ مَا رَأَيْتَ قَالَ رَأَيْتُ بَيَاضاً كَثِيراً وَ سَوَاداً كَثِيراً قَالَ فَأَيُّهُمَا كَانَ أَقْرَبَ إِلَيْكَ فَقَالَ اَلسَّوَادُ فَقَالَ اَلنَّبِيُّ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ قُلِ اَللَّهُمَّ اِغْفِرْ لِيَ اَلْكَثِيرَ مِنْ مَعَاصِيكَ وَ اِقْبَلْ مِنِّي اَلْيَسِيرَ مِنْ طَاعَتِكَ فَقَالَهُ ثُمَّ أُغْمِيَ عَلَيْهِ فَقَالَ يَا مَلَكَ اَلْمَوْتِ خَفِّفْ عَنْهُ حَتَّى أَسْأَلَهُ فَأَفَاقَ اَلرَّجُلُ فَقَالَ مَا رَأَيْتَ قَالَ رَأَيْتُ بَيَاضاً كَثِيراً وَ سَوَاداً كَثِيراً قَالَ فَأَيُّهُمَا كَانَ أَقْرَبَ إِلَيْكَ فَقَالَ اَلْبَيَاضُ فَقَالَ رَسُولُ اَللَّهِ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ غَفَرَ اَللَّهُ لِصَاحِبِكُمْ قَالَ فَقَالَ أَبُو عَبْدِ اَللَّهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ إِذَا حَضَرْتُمْ مَيِّتاً فَقُولُوا لَهُ هَذَا اَلْكَلاَمَ لِيَقُولَهُ .
زبان شرح:

شرح فروع الکافي ; ج ۲  ص ۱۱۰

قوله في خبر سالم بن أبي سلمة: (رأيت بياضاً كثيراً و سواداً كثيراً). [ح 4298/10 ]
الظاهر أنّهما أعماله الحسنة و القبيحة على قاعدة تجسّم الأعمال. و يؤيّده قوله صلى الله عليه و آله: «قل: اللّهمّ اغفر لي الكثير من معاصيك، و اقبل منّي اليسير من طاعتك».
و يحتمل أن يراد جزاؤهما من ملائكة الرحمة و ملائكة العذاب من أتباع ملك الموت، كما هو الظاهر ممّا رويناه سابقاً عن الصدوق رضى الله عنه.

divider

مرآة العقول ; ج ۱۳  ص ۲۸۰

: ضعيف. و لعل البياض عقائده و أعمال الحسنة و السواد أعماله، و في بعض الأخبار أنه قال: رأيت أبيضين و أسودين فيمكن أن يكون الأبيضان الملكان، و الأسودان شيطانان يريدان إغواءه، أو أتاه الملائكة بصور حسنة و قبيحة لأنه إذا صادفوه من السعداء توجه إليه ملائكة الرحمة و إن كان من الأشقياء توجه إليه ملائكة الغضب.

divider