شناسه حدیث :  ۱۰۸۱۵۵

  |  

نشانی :  الکافي  ,  جلد۳  ,  صفحه۱۱۵  

عنوان باب :   الجزء الثالث كِتَابُ اَلْجَنَائِزِ بَابُ ثَوَابِ اَلْمَرَضِ

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ اَلْحُسَيْنِ عَنِ اَلْحَكَمِ بْنِ مِسْكِينٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مَرْوَانَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اَللَّهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ قَالَ: حُمَّى لَيْلَةٍ كَفَّارَةٌ لِمَا قَبْلَهَا وَ لِمَا بَعْدَهَا .
زبان شرح:

شرح فروع الکافي ; ج ۲  ص ۹۶

قوله في خبر محمّد بن مروان: (حمّى ليلة كفّارة لما قبلها و لما بعدها) .[ ح 10/ 4260 ]
محمّد بن مروان هذا مشترك بين الشعيري و هو ممدوح، و البصري،
و المدني، و هما مجهولان، و على الأوّل يكون الخبر حسناً.
و روي أيضاً:«أنّ حمّى يوم كفّارة سنة»، فقيل:«وجهه أنّها تنهك قوّة سنة»، و قيل: «إنّ للإنسان ثلاثمائة و ستّين مفصلاً يجري ألم الحمّى في جميعها».
و يظهر من الخبرين أنّ أجر حمّى الليلة أزيد من أجر حمّى اليوم، و لعلّ وجهه أنّ الاُولى توجب السهر أيضاً.
و قال طاب ثراه:«و يفهم من هذا الخبر و ممّا تقدّم أنّها كفّارة للخطايا، و موجبة للثواب جميعاً».
و في روايات العامّة أيضاً دلالة عليها، و صرّح بذلك أكثرهم، و قال بعضهم:«إنّها إنّما تكفّر الخطايا فقط‍»، و هو منقول عن ابن مسعود .

divider

مرآة العقول ; ج ۱۳  ص ۲۶۶

: مجهول. و يمكن أن يكون اختلاف الثواب باختلاف الأمراض أو الأشخاص أو مراتب الصبر و الرضا.

divider