شناسه حدیث :  ۱۰۲۰۴۹

  |  

نشانی :  من لا يحضره الفقيه  ,  جلد۳  ,  صفحه۳۰۶  

عنوان باب :   الجزء الثالث كِتَابُ اَلْمَعِيشَةِ بَابُ اَلرَّهْنِ

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

وَ رَوَى اَلْحَسَنُ بْنُ مَحْبُوبٍ عَنْ عَبَّادِ بْنِ صُهَيْبٍ قَالَ : سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اَللَّهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ عَنْ مَتَاعٍ فِي يَدَيْ رَجُلَيْنِ أَحَدُهُمَا يَقُولُ اِسْتَوْدَعْتُكَاهُ وَ اَلْآخَرُ يَقُولُ هُوَ رَهْنٌ فَقَالَ «اَلْقَوْلُ قَوْلُ اَلَّذِي يَقُولُ هُوَ رَهْنٌ عِنْدِي إِلاَّ أَنْ يَأْتِيَ اَلَّذِي اِدَّعَى أَنَّهُ قَدْ أَوْدَعَهُ بِشُهُودٍ» .
زبان شرح:

روضة المتقین ; ج ۷  ص ۳۶۵

«و روى الحسن بن محبوب عن عباد بن صهيب» كزبير، في الموثق كالصحيح كالشيخين «عن متاع في يدي» أو في أيدي و فيهما (في يد رجلين أو الرجلين «أحدهما يقول استودعتكه» كما هو في يب أو استودعتكاه كما في (في) و بعض النسخ و يكون الألف لإشباع الفتحة و هو شائع سيما في أمثال هذا اللفظ‍ للثقل بدونها أو استودعتكما - و هو تصحيف أي يقول طلبت منك أن يكون وديعة عندك «و الآخر يقول: هو رهن بكذا و كذا» فتعارض الأصل و الظاهر و غلب الظاهر على الأصل، و المشهور تقديم أصل البراءة كما تقدم و سيجيء في النزاع في الدين أن القول قول منكر الزيادة فكذا الأصل، و سيجيء تقديم قول مدعي الرهن أيضا.

divider