شناسه حدیث :  ۱۰۲۰۴۱

  |  

نشانی :  من لا يحضره الفقيه  ,  جلد۳  ,  صفحه۳۰۴  

عنوان باب :   الجزء الثالث كِتَابُ اَلْمَعِيشَةِ بَابُ اَلْوَدِيعَةِ

معصوم :   امام حسن عسکری (علیه السلام)

وَ رُوِيَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ مَحْبُوبٍ قَالَ : كَتَبَ رَجُلٌ إِلَى اَلْفَقِيهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ فِي رَجُلٍ دَفَعَ إِلَى رَجُلٍ وَدِيعَةً وَ أَمَرَهُ أَنْ يَضَعَهَا فِي مَنْزِلِهِ أَوْ لَمْ يَأْمُرْهُ فَوَضَعَهَا اَلرَّجُلُ فِي مَنْزِلِ جَارِهِ فَضَاعَتْ هَلْ يَجِبُ عَلَيْهِ إِذَا خَالَفَ أَمْرَهُ أَوْ أَخْرَجَهَا مِنْ مِلْكِهِ فَوَقَّعَ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ «هُوَ ضَامِنٌ لَهَا إِنْ شَاءَ اَللَّهُ تَعَالَى» .
زبان شرح:

روضة المتقین ; ج ۷  ص ۳۶۰

«و روي عن محمد بن علي بن محبوب» في الصحيح و رواه الشيخان في الصحيح، عن محمد بن الحسن الصفار قال: كتبت إلى أبي محمد عليه السلام: رجل دفع إلى رجل وديعة فوضعها في منزل جاره فضاعت فهل يجب عليه إذا خالف أمره و أخرجها من ملكه؟ فوقع عليه السلام هو ضامن لها إن شاء الله و الظاهر أن المراد بالرجل (محمد) كما تقدم منه أيضا.

divider