شناسه حدیث :  ۱۰۱۲۳۷

  |  

نشانی :  من لا يحضره الفقيه  ,  جلد۳  ,  صفحه۴۲  

عنوان باب :   الجزء الثالث أَبْوَابُ اَلْقَضَايَا وَ اَلْأَحْكَامِ بَابُ مَنْ يَجِبُ رَدُّ شَهَادَتِهِ وَ مَنْ يَجِبُ قَبُولُ شَهَادَتِهِ

معصوم :   امام صادق (علیه السلام) ، امام باقر (علیه السلام) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

وَ رَوَى اَلْحَسَنُ بْنُ زَيْدٍ نَحْواً مِمَّا ذَكَرَهُ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِيهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ قَالَ : «أُتِيَ عُمَرُ بْنُ اَلْخَطَّابِ بِقُدَامَةَ بْنِ مَظْعُونٍ قَدْ شَرِبَ اَلْخَمْرَ فَشَهِدَ عَلَيْهِ رَجُلاَنِ أَحَدُهُمَا خَصِيٌّ وَ هُوَ عَمْرٌو اَلتَّمِيمِيُّ وَ اَلْآخَرُ اَلْمُعَلَّى بْنُ اَلْجَارُودِ فَشَهِدَ أَحَدُهُمَا أَنَّهُ رَآهُ يَشْرَبُ وَ شَهِدَ اَلْآخَرُ أَنَّهُ رَآهُ يَقِيءُ اَلْخَمْرَ فَأَرْسَلَ عُمَرُ إِلَى أُنَاسٍ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اَللَّهِ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ فِيهِمْ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ فَقَالَ لِعَلِيٍّ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ مَا تَقُولُ يَا أَبَا اَلْحَسَنِ فَإِنَّكَ اَلَّذِي قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ «أَعْلَمُ هَذِهِ اَلْأُمَّةِ وَ أَقْضَاهَا بِالْحَقِّ» فَإِنَّ هَذَيْنِ قَدِ اِخْتَلَفَا فِي شَهَادَتِهِمَا فَقَالَ عَلِيٌّ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ «مَا اِخْتَلَفَا فِي شَهَادَتِهِمَا وَ مَا قَاءَهَا حَتَّى شَرِبَهَا » فَقَالَ هَلْ تَجُوزُ شَهَادَةُ اَلْخَصِيِّ فَقَالَ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ «مَا ذَهَابُ أُنْثَيَيْهِ إِلاَّ كَذَهَابِ بَعْضِ أَعْضَائِهِ» » .
زبان شرح:

روضة المتقین ; ج ۶  ص ۱۱۳

«و روى الحسن» أو الحسين و هو أظهر كما فيهما «بن زيد» و الظاهر أنه ذو الدمعة مر بي الصادق عليه السلام و الطريق إليه في الكتب قوي و عمل به الأصحاب و استشكله بعضهم بأنه لم يقع الشهادة على فعل واحد، بل على الفعل و لازمه، و قبوله مخالف للأصول، و الخبر على تقدير صحته حكاية واقعة، و يمكن أن يكون عليه السلام عمل بعلمه فيها، و يدل أيضا على جواز شهادة الخصي و لا بأس به لدخوله في عموم الرجل و سيجيء قبول شهادة (دينار) الخصي على عد الأضلاع أيضا.

divider