شناسه حدیث :  ۱۰۱۱۹۰

  |  

نشانی :  من لا يحضره الفقيه  ,  جلد۳  ,  صفحه۱۴  

عنوان باب :   الجزء الثالث أَبْوَابُ اَلْقَضَايَا وَ اَلْأَحْكَامِ بَابُ آدَابِ اَلْقَضَاءِ

معصوم :   امام باقر (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

وَ رَوَى مُحَمَّدُ بْنُ مُسْلِمٍ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ قَالَ : «قَضَى رَسُولُ اَللَّهِ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ أَنْ يُقَدَّمَ صَاحِبُ اَلْيَمِينِ فِي اَلْمَجْلِسِ بِالْكَلاَمِ» .
زبان شرح:

روضة المتقین ; ج ۶  ص ۴۹

«و روى محمد بن مسلم» في القوي كالصحيح «عن أبي جعفر عليه السلام (إلى قوله) بالكلام» أي حكم و أمر أن يقدم في سماع دعوى من على يمين خصمه إذا شرعا معا في الدعوى فلو شرع واحد منهما فهو المقدم كما فهمه الأصحاب، و فهمه ابن سنان أو ابن محبوب من كلام الصادق عليه السلام على ما سيجيء في صحيحتهما و يمكن أن يكون الفهم من القرائن الحالية أو المقالية، و الظاهر أن فهم الأصحاب من الاعتماد على فهم الراوي الثقة الفاضل و جعلوا فهمه حجة مثل روايته، و يمكن أن يكون المراد تقديم من على يمين الحاكم كما هو الظاهر من صحيحة ابن سنان و يؤيده ما روي مستفيضا أنه صلى الله عليه و آله و سلم يقدم من على يمينه في الشرب و الإعطاء و الغسل و غير ذلك، و احتمل ابن الجنيد أن يكون المراد به تقديم المدعي لأنه صاحب اليمين على المدعى عليه، لكن ينافيه خبر ابن سنان، مع أن ذلك مشترك بينهما كما في رد اليمين فإنه للمنكر، مع أن قوله عليه السلام في المجلس يأباه إلا أن لا يكون التتمة في خبره.

divider