شناسه حدیث :  ۱۰۱۱۰۷

  |  

نشانی :  من لا يحضره الفقيه  ,  جلد۲  ,  صفحه۵۷۷  

عنوان باب :   الجزء الثاني [كِتَابُ اَلْحَجِّ] بَابُ ثَوَابِ زِيَارَةِ اَلنَّبِيِّ وَ اَلْأَئِمَّةِ صَلَوَاتُُ اَللَّهِ عَلَيْهِمْ أَجْمَعِينَ

معصوم :   امام حسین (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

قَالَ اَلْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ لِرَسُولِ اَللَّهِ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ : «يَا أَبَتَاهْ مَا جَزَاءُ مَنْ زَارَكَ» فَقَالَ رَسُولُ اَللَّهِ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ «يَا بُنَيَّ مَنْ زَارَنِي حَيّاً أَوْ مَيِّتاً أَوْ زَارَ أَبَاكَ أَوْ زَارَ أَخَاكَ أَوْ زَارَكَ كَانَ حَقّاً عَلَيَّ أَنْ أَزُورَهُ وَ أُخَلِّصَهُ مِنْ ذُنُوبِهِ» .
زبان شرح:

روضة المتقین ; ج ۵  ص ۳۵۸

«قال الحسين بن علي عليه السلام إلخ» روى الكليني في الموثق، عن عثمان بن عيسى عن المعلى أبي شهاب قال: قال الحسين عليه السلام - و كذا الشيخ عنه لكن عن المعلى بن شهاب و على أي حال ففيه إرسال لكن روى المصنف في الموثق، عن عثمان بن عيسى عن العلاء بن المسيب عن أبي عبد الله جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال قال الحسن بن علي عليهما السلام و بهذا الإسناد، عن جعفر بن محمد، عن أبيه محمد بن علي، عن علي بن الحسين بن علي، عن الحسين بن علي قال، قال الحسن بن علي عليهما السلام: يا أبتاه ما لمن زارنا؟ قال، يا بني من زارني حيا أو ميتا، و من زار أباك حيا أو ميتا، و من زار أخاك حيا أو ميتا، و من زارك حيا أو ميتا كان حقيقا علي أن أزوره يوم القيامة و أخلصه من ذنوبه و أدخله الجنة. و روى الشيخ في القوي، عن عبد الله بن سنان، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: بينا الحسن بن علي في حجر رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم إذ رفع رأسه فقال، يا أبه: ما لمن زارك بعد موتك؟ فقال: يا بني من أتاني زائرا بعد موتي فله الجنة، و من أتى أباك زائرا بعد موته فله الجنة، و من أتى أخاك زائرا بعد موته فله الجنة، و من أتاك زائرا بعد موتك فله الجنة . و في القوي، عن علي بن شعيب، عن أبي عبد الله عليه السلام قال، بينا الحسين عليه السلام قاعد في حجر رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم ذات يوم إذ رفع رأسه إليه فقال له: يا أبه؟ قال لبيك يا بني - قال: ما لمن أتاك بعد و فاتك (موتك - خ ل) زائرا لا يريد إلا زيارتك؟ قال: يا بني فمن أتاني بعد وفاتي زائرا لا يريد إلا زيارتي فله الجنة، و من أتى أباك بعد وفاته زائرا لا يريد إلا زيارته فله الجنة، و من أتى أخاك بعد وفاته زائرا لا يريد إلا زيارته فله الجنة و من أتاك بعد و فاتك زائرا لا يريد إلا زيارتك فله الجنة) فالظاهر وقوع السؤال منهما عليهما السلام. و يؤيده أيضا ما رواه في القوي، عن معلى بن حفص (جعفر - يب) قال قال الحسن بن علي عليهما السلام يا رسول الله ما لمن زارك؟ فقال: من زارني حيا أو ميتا أو زار أباك حيا أو ميتا أو زارك حيا أو ميتا أو زار أخاك حيا أو ميتا كان حقا علي أن أستنقذه يوم القيمة . و روى الكليني في الصحيح، عن ابن أبي نجران قال: قلت لأبي جعفر عليه السلام: جعلت فداك ما لمن زار رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم متعمدا؟ فقال له الجنة . و في الموثق كالصحيح، عن أبان، عن السدوسي، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم من أتاني زائرا كنت شفيعه يوم القيمة . و في الموثق كالصحيح، عن فضيل بن يسار قال، إن زيارة قبر رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم و زيارة قبور الشهداء و زيارة قبر الحسين عليه السلام تعدل حجة مع رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم

divider