شناسه حدیث :  ۱۰۱۰۱۷

  |  

نشانی :  من لا يحضره الفقيه  ,  جلد۲  ,  صفحه۵۰۲  

عنوان باب :   الجزء الثاني [كِتَابُ اَلْحَجِّ] بَابُ اَلْهَدْيِ يَعْطَبُ أَوْ يَهْلِكُ قَبْلَ أَنْ يَبْلُغَ مَحِلَّهُ وَ مَا جَاءَ فِي اَلْأَكْلِ مِنْهُ

معصوم :   امام باقر (علیه السلام) یا امام صادق (علیه السلام)

وَ رَوَى اَلْعَلاَءُ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أَحَدِهِمَا عَلَيْهِمَا اَلسَّلاَمُ قَالَ : سَأَلْتُهُ عَنِ اَلْهَدْيِ اَلْوَاجِبِ إِنْ أَصَابَهُ كَسْرٌ أَوْ عَطَبٌ أَ يَبِيعُهُ وَ إِنْ بَاعَهُ مَا يَصْنَعُ بِثَمَنِهِ قَالَ «إِنْ بَاعَهُ فَلْيَتَصَدَّقْ بِثَمَنِهِ وَ يُهْدِي هَدْياً آخَرَ» .
زبان شرح:

روضة المتقین ; ج ۵  ص ۱۷۷

«و روى العلاء» في الصحاح «عن محمد بن مسلم» و رواه الشيخ في الصحيح عن محمد بن مسلم عن أحدهما عليهما السلام قال: سألته عن الهدي الواجب إن أصابه كسر أو عطب أ يبيعه صاحبه و يستعين بثمنه في هدي؟ قال: لا يبيعه، فإن باعه فليتصدق بثمنه و ليهد هديا آخر و قال إذا وجد الرجل هديا ضالا فليعرفه يوم النحر و اليوم الثاني و الثالث ثمَّ ليذبحه عن صاحبه عشية الثالث و يظهر منه عدم جواز البيع سيما إذا أشعر و يمكن حمله على الكراهة - لما رواه الكليني في الحسن كالصحيح عن الحلبي، عن أبي عبد الله عليه السلام قال سألته عن الهدي الواجب إذا أصابه كسر أو عطب أ يبيعه صاحبه و يستعين بثمنه على هدي آخر؟ قال يبيعه و يتصدق بثمنه و يهدي هديا آخر . و يجزي و لو كان معيوبا لما رواه الشيخ في الصحيح عن معاوية بن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام قال سألته عن رجل أهدى هديا و هو سمين فأصابه مرض و انفقأت عينه و انكسر فبلغ المنحر و هو حي؟ فقال: يذبحه و قد أجزأ عنه .

divider

لوامع صاحبقرانی ; ج ۸  ص ۲۹۵

و به پنجاه و هفت سند صحيح منقولست از يكى از حضرت امام محمد باقر يا حضرت امام جعفر صادق صلوات اللّٰه عليهما، و در حسن كالصحيح از حلبى از حضرت امام جعفر صادق صلوات اللّٰه عليه كه گفتند سؤال كرديم از آن حضرت از هدى واجب اگر به آن برسد شكستگى يا ماندگى آيا مىتواند فروخت و اگر بفروشد چه كند به ثمنش؟ حضرت فرمودند كه اگر بفروشد آن را و شيخ روايت كرده است كه نفروشد پس اگر بفروشد و ظاهرا [لا يبيعه فان] از قلم نساخ افتاده باشد و حلبى روايت كرده است كه بفروشد و زرش را تصدق كند و هدى ديگر بكشد و ظاهرا نهى بر سبيل كراهت باشد

divider